أخبار عاجلة
تارودانت.. أعلام وطنية وزغاريد وشعارات ألهبت حماس الجماهير التي خرجت عن بكرة أبيها للإحتفال بتأهيل الفريق الوطني            المنتخب المغربي يتأهل لنهائي كأس العالم روسيا 2018            أسوار بريس المغربية من قلب الحدث تستبق لاتخاد القرار وتغلق عن طواعية بلا سابق إنذار..            تارودانت..السلطات المحلية تواصل تواصلها مع المجتمع المدني في إطار المقاربة التشاركية            جهات مجهولة تريد النيل من المدرسة العمومية والمديرية الإقليمية تخرج ببلاغ مؤكدة انها لن تدخر جهدا للدفاع عن مكونات المنظومة التربوية            تارودانت ..بالصور أحياء المحايطة وشوارعها طالها النسيان والساكنة متدمرة من المهتمين بتدبير الشأن المحلي            بالصور..جمعية الصداقة للتعاون والتنمية الإجتماعية بتارودانت نجاح كبير وتنظيم في المستوى رغم التهميش والإقصاء            جمعية الصداقة للتعاون والتنمية الإجتماعيةسترسم البهجة على قلوب الحاضرين غدا السبت 7أكتوبر “بملتقى تارودانت للكوميديا الشبابية”            السواسة ردو الصرف لبنكيران نهار قال : بشحال كايعيش السوسي كاع .. هاد الليلة تعشاو ببنكيران نعام آس..            عبارات شكر و كلمات مؤثرة من المدير الإقليمي للتربية الوطنية بتارودانت           
أخر تحديث : الجمعة 20 يناير 2017 - 10:02 مساءً

خطوة العودة إلى الإتحاد الإفريقي فضح لمزاعم أعداء الوطن

خطوة العودة إلى الإتحاد الإفريقي فضح لمزاعم أعداء الوطن
بتاريخ 20 يناير, 2017

أسوار بريس المغربية//ميلود رقيق

 “رغم أن بعض بنود الميثاق التأسيسي للاتحاد الافريقي تقلق كل المتتبعين وذلك مخافة استغلال أعداء الوحدة الترابية لتلك البنود خصوصا الفقرتين الثالثة والرابعة للتأثير على مسار ملف وحدتنا الترابية من خلال الالتحاق ،لكن هناك إرادة ملكية قوية وشعبية ووطنية بشكل عام على مواجهة كل عراقيل وافتراءات خصوم ملف وحدتنا الترابية …
لنا اليقين في خطوتنا الجريئة والتاريخية في الالتحاق إلى الهيئة القارية الإفريقية ونحن مسلحون بكافة الحجج التاريخية والسياسية والقانونية … لفضح مزاعم الأعداء الكاذبة ،وأننا من دعاة بناء افريقيا كما كنّا من قبل إبان طرح المرحوم الحسن الثاني رحمه الله لأول مرة بمدينة الدار البيضاء لفكرة انشاء صرح مؤسساتي أفريقي لخدمة شعوب القارة وتأهيلها لتكون قارة متطورة وقوية على المدى المتوسط والبعيد … ساهمنا ولله الحمد في عملية البناء والتأهيل وإنعاش العديد من القطاعات الاقتصادية والعلمية والسياسية … بصمة المغرب في افريقيا موثقة ولا يمكن لأي كان تجاهلها أو نسيانها وهذا ما تحاول بعض الأنظمة التقليدية جاهدة في ضرب كل التحركات والتواجد المغربي داخل افريقيا…
المغرب سيلتحق بالإتحاد الإفريقي مرفوع الرأس لأنه قوة ومكانته الجيواستراتيجيّة والتاريخية ستجعل عودته قوية ولنا كل اليات التصدي والمواجهة والتأثير داخل الإتحاد الإفريقي .
وجمعيتنا الصحراء بيتنا تبارك وتساند القرار الملكي الحكيم بعودة المملكة إلى الإتحاد الإفريقي وتساند كل التحركات الدبلوماسية الملكية الرائعة …”