أخبار عاجلة
تارودانت.. أعلام وطنية وزغاريد وشعارات ألهبت حماس الجماهير التي خرجت عن بكرة أبيها للإحتفال بتأهيل الفريق الوطني            المنتخب المغربي يتأهل لنهائي كأس العالم روسيا 2018            أسوار بريس المغربية من قلب الحدث تستبق لاتخاد القرار وتغلق عن طواعية بلا سابق إنذار..            تارودانت..السلطات المحلية تواصل تواصلها مع المجتمع المدني في إطار المقاربة التشاركية            جهات مجهولة تريد النيل من المدرسة العمومية والمديرية الإقليمية تخرج ببلاغ مؤكدة انها لن تدخر جهدا للدفاع عن مكونات المنظومة التربوية            تارودانت ..بالصور أحياء المحايطة وشوارعها طالها النسيان والساكنة متدمرة من المهتمين بتدبير الشأن المحلي            بالصور..جمعية الصداقة للتعاون والتنمية الإجتماعية بتارودانت نجاح كبير وتنظيم في المستوى رغم التهميش والإقصاء            جمعية الصداقة للتعاون والتنمية الإجتماعيةسترسم البهجة على قلوب الحاضرين غدا السبت 7أكتوبر “بملتقى تارودانت للكوميديا الشبابية”            السواسة ردو الصرف لبنكيران نهار قال : بشحال كايعيش السوسي كاع .. هاد الليلة تعشاو ببنكيران نعام آس..            عبارات شكر و كلمات مؤثرة من المدير الإقليمي للتربية الوطنية بتارودانت           
أخر تحديث : السبت 14 أكتوبر 2017 - 12:24 صباحًا

تارودانت..السلطات المحلية تواصل تواصلها مع المجتمع المدني في إطار المقاربة التشاركية

تارودانت..السلطات المحلية تواصل تواصلها مع المجتمع المدني في إطار المقاربة التشاركية
بتاريخ 14 أكتوبر, 2017

في إطار المقاربة التشاركية و الخطة الأمنية الاستباقية الجديدة ،نظمت باشوية تارودانت بتنسيق  يوم الجمعة13أكتوبر2017بمكتب باشا المدينة لقاءا تواصليا مع رؤساء جمعيات المجتمع المدني و أعوان السلطة و بعض الفعاليا.
حضر هذا اللقاء السيد:السيد بلمودن خالد باشا المدينة- السيد خالد الياديني قائد  الملحقة الإدارية الثالثة- السيد الحاج بيروك قائد الملحقة الإدارية الأولى-السيد عبد الحق الحقاوي  قائد الملحقة الإدارية الرابعة-السيد خالد السليماني قائد الملحقة الإدارية الثانية والسيدعبد العالي التهلي الخليفة بباشوية تارودانتوعدد من أعوان وشيوخ السلطة.

وقد دار اللقاء التواصلي حول المقاربة التشاركية الأمنية ودور جمعيات المجتمع المدني ودور المجتمع المدني ككل، والمهام الموكولة له وإسهاماته في التنمية ، والأدوار المنوطة به باعتبار المجتمع المدني سلطة خامسة في البلاد و لما له من قدرة على التأثير والتغيير في المجتمع، حيث أكد السيد باشا المدينة مرة أخرى  أن هذا اللقاء يعد مواصلة لمنظومة التواصل مع جميع الفعاليات للمجتمع المدني داخل هذه المدينة العريقة، وأن الجميع مطالب بالمشاركة من أجل إنجاح هذا المشروع الذي سيساهم في زرع الطمأنينة بين أفراد المجتمع، وفق خطة محكمة أعدتها الجهات الإدارية والأمنية والتي لا يمكن أن تنجح إلا بفضلكم ومجهوداتكم،كما أكد على محاولة زرع الثقة بين المواطن والسلطات الأمنية وذلك بتوثيق قنوات التواصل بين الأمن والمجتمع لاستعادة الثقة لدى المواطنين و الإحساس بالأمن و الاستقرار.وبعد طرح مجموعة من الأسئلة والإشكالات التي تؤرق الجمعويين وتوضح اتهاماتهم و التي تصب بشكل كبير في المعاناة التي يعيشها المجتمع المدني بالمدينة اعطيت بعض الافكار والحلول من اجل إصلاحات جذرية للنهوض بها وإحداث مرافق ثقافية وترفيهية وكذا اجتماعية والقضاء على مشاكل تهم البنية التحتية و المرافق الحيوية للمدينة و ضرورة تحرك الجمعيات والمجتمع المدني عموما للإسهام في أمن المدينة وتأطير أبنائها تأطيرا يحول دون انحراف شبابها .
حيث اتفق الجميع و أكد على أن المواطن ملزم بالتبليغ عن الجريمة وان عمله هذا سيساهم في تنوير عمل الجهاز الأمني وهو عمل وطني وسلوك حضاري سبقتنا إليه المجتمعات المتقدمة، كما أكد على ضرورة كسر تلك المعيقات التي تساهم في عدم التبليغ عن الجريمة كالخوف.

ثم بعد ذلك أعطيت الكلمة لجمعيات المجتمع المدني الذي نوه بالجهود التي تقوم بها السلطات وبجهود السادة رؤساء المقاطعات  وجميع أعوان السلطة، وقد حددت جمعيات المجتمع المدني المناطق السوداء التي تتكاثر فيها الجريمة وطالبوا الجهات الأمنية بالتدخل فيها سريعا،كما أكدت بعض المداخلات على ضرورة الانتباه إلى تلك المقاهي المجاورة للمدارس وتكثيف الجهود لمراقبتها خصوصا وأنها تعتبر وكرا و مرتعا للمتربصين بتلاميذ و فتيات المدارس،و خلص الاجتماع بمجموعة من التوصيات الهامة ’وفي الختام تم توزيع لوائح تتضمن الأرقام الهاتفية للسلطات الأمنية من أجل التبليغ عن الجريمة، والمساهمة في القضاء عليها.